اهمية الذكاء العاطفي تعريفه-----هل لديك ذكاء عاطفي ما نسبته تمرين بسيط يبين ذلك مهههههههههمة جدا في حياتنا اليومية

اذهب الى الأسفل

اهمية الذكاء العاطفي تعريفه-----هل لديك ذكاء عاطفي ما نسبته تمرين بسيط يبين ذلك مهههههههههمة جدا في حياتنا اليومية

مُساهمة  Admin في الخميس مارس 10, 2011 6:40 pm



ظهر مفهوم الذكاء العاطفي وهو قدرة الإنسان على التعامل الإيجابي مع نفسه والآخرين مما يحقق أكبر سعادة له ولمن

وكانت مكونات الذكاء العاطفي هي :
القدرة على قراءة مشاعر الذات
القدرة على التعامل الإيجابي مع مشاعر الذات وتتضمن التفاؤل والمرونة والمبادرة والتصميم والإبداع وتحمل المسئولية
القدرة على قراءة مشاعر الآخرين
القدرة على التعامل الإيجابي مع مشاعر الآخرين وتتضمن التعاطف والخلاف البناء والقدرة على الثقة بالآخرين

نظريات خاطئة تهدم العلاقة الزوجية
نجاح الزواج يحتاج إلى التوافق بين الزوجين في طريقة التفكير
لأن هذه الفوارق ترجع إلى أمور وراثية ونفسية وتربوية وعندما يدرك الزوجان بان هذا الإختلاف أمر طبيعي وليس خللا يجب إصلاحه لن يكون مصدرا للصراع وانما سيكون احتراما للشخصيات

العلاقة الزوجية الرائعة هي علاقة تملؤها الرومانسية والعواطف الجياشة
يشتكي بعض الأزواج من أن مشاعرهم تجاه الطرف الآخر لم تعد كما كانت ويظنون إنه مؤشر إلى فتور العلاقة بينهما
إن العلاقة بين الرجل والمراة تكون في بدايتها مليئة بالمشاعر الجياشة والعواطف المتدفقة التي يشعر بها الطرفان لأول مرة فتترك في نفسيهما آثار عميقة قوية تعلق في الذاكرة والذي يحدث بعد فترة من الزواج إن الحب تحول إلى شعور بالتفاهم والمودة والرحمة والسكينة تحول كما يتحول الشلال الهادر إلى نهر هاديءيتدفق بثبات وقوة
العلاقة الزوجية الرائعة هي التي يحل فيها الزوجان المشاكل العالقة بينهما
مهمة جدا
تظل هناك مشاكل عالقة بين الزوجين لايسمحان لهذه المشاكل أن تؤثر على علاقتهما
إن الأزواج الأذكياء عاطفيا يتواصلون على مستوى المشاعر وإن اختلفوا في موضوع واحد مثلا قد يختلف زوجان في رأيهما حول شخص ما حيث يرى الزوج ممكن الوثوق به وترى الزوجه عكس ذلك وإن لم يتوصلا إلى اتفاق يطويان صفحة الخلاف ولسان حال كل منهما يقول أنت مخطي ولكنني أحبك
ولايعني ذلك أن يتجنب الزوجان في الحديث حول موضوع الخلاف ولكن ينصت كل طرف للاخر ولواختلف معه في الرأي دون أن يقابله بالرفض والتهكم أو الإتهام

زواج ناجح أن تكون لدى الزوجان اهتمامات مشتركة
اثبتت الدراسات إن هذه لاتشكل عائقا في الزواج الناجح إذا اختلف الزوجان في الإهتمامات ويجب أن يحترم كل طرف اهتمامات الآخر وأن يتذكرا دائما أن الأمور التي تجمعهما اكبر بكثير من الأمور التي تفرقهما

نجاح العلاقة الزوجية يتوقف على الطرف الآخر
عندما تحدث المشاكل بين الزوجين هناك طريقتان للتعامل معها طريقة صحيحة وطريقة خاطئة

القاعدة الذهبية ... أنت مخطيء ولكنني احبك
________________________________________


ان سر النجاح في العلاقة الزوجية يكمن في قدرة الزوجين على التعامل بذكاء مع عواطفة وعواطف الشريك الاخر

ولاتخلو إي علاقة بين زوجين من الخلافات ولكن الأزواج الأذكياء هما الذان يستطيعان أن يديرا خلافاتهما للوصل إلى التفاهم

هناك 3 طرق خاطئة يتبعها الزوجان ليعبرا عن مشاعرهما ورغباتهما تنتهي بهما إلى المزيد من الخلافات وتبعدهم عن طريق التفاهم والحوارات الهادئة

الهجوم الشخصي بدلا من انتقاد العمل: (تولهت أنا والأطفال في الخروج معك)بدل من قولك انت لا تاخذنا بنزهة
، ولاتكفي الكلمات اللطيفة بل لابد من الإسلوب اللطيف وأن يراعي كل طرف مشاعر
اتخاذ الموقف الدفاعي"( أقدر شعورك بالوحدة وبعد أيام سوف نخرج للعشاء " فسوف تتفهم الزوجة سبب انشغاله وسوف تنتظره
عليه برد لطيف مثل " سوف استقطع من وقتي للجلوس مع بعض "
مقابلة الطرف الآخر بالجمود والامبالاة: واكثر مايساعد التواصل هو احترام مشاعر الطرف الاخر والحرص عدم إيذائها وفي هذه الأجواء سيشعر كل طرف بالأمان في الحديث والتواصل
إن النصائح الخمس التالية تساعد الأزواج على تجاوز الخلافات بينهم وتمنع تحول هذه الخلافات إلى سبب للخصومة والكراهية

اشتكي ولكن لاتلومي

الشكوي تعني أن تصفي وضعا مزعجا من الطرف الاخر ، أما اللوم يعني وصف الطرف الآخر بصفات سلبية تؤذيه وتجرح مشاعره

مثال : طلبت سعاد من زوجها أن لايحضر أي حيوان في المنزل لأنه يحتاج إلى عناية وتنظيف فوعدها زوجها بأن يتولى رعاية الحيوان بنفسه وعلى هذا الأساس وافقت سعاد ومع الوقت لم يفي الزوج بما وعد وهنا تستطيع سعاد أن تخاطب زوجها بطريقتين
الطريقة الأولى أن تقول له : لقد وعدت بأن تتولى العناية بالحيوان ولم تفعل ذلك أنت لاتفي بما تعد ولايمكن الوثوق بك

الطريقة الثانية أن تعمل بنصيحة "اشتكي ولاتلومي "
إن رائحة الحيوان تسبب لي الأذى والضيق وتنتشر في أرجاء المنزل كله
ضعي نفسك مكان الزوج ماذا لو خاطبك زوجك بهذه الطريقة لتذكيرك بامر اهملتيه او نسيتيه
اما الطريقة الأولى ففيها اتهامات فلابد أن يكون هناك دفاعات ضد هذه الإتهامات مما يولد توترا

فإذن اشتكي ولاتلومي عندما يضايقك امر

ابدئي عباراتك بأنا وليس أنت
عندما نبدأ عباراتنا بأنت نشعر الطرف الاخر بالهجوم فيبدأ في التفكير بطريقة يدافع بها عن نفسه بدلا من الإستماع والإهتمام بمشاعر زوجته لأنه سيشعر بانه متهم
اما إذا بدان حوارنا بعبارة انا فذلك سيدفعه إلى الإنصات
امثلة
بدلا أن تقولي أنت لاتهتم بي " أنا أشعر بقلة الإهتمام "
أنت لاتنصت إلي " أنا أحب أن تنصت لي "

قدري مشاعر الطرف الآخر
كل تصرف سلبي يقوم به الإنسان يكمن خلفة مقصد إيجابي
فالمدخن مثلا يدخن لكي يخفف شعوره بالتوتر
والبدين يأكل كثيرا لكي يتمتع بالطعام
عندما تفهمي المقصد الإيجابي وراء سلوكيات زوجك وتبوحي بهذا المقصد سيشعر بأنك فهمتيه وقدرتي مشاعره وهذا الشعور في المقابل سيدفعه إلى تهمك وتقدير مشاعرك
مثلا عندما الزوج يقود السيارة بسرعة بدل أن تقول له الزوجة
أنت تقود السيارة بسرعة أو بطريقة متهورة " أنا أعرف إنك تتمتع بالقيادة بسرعة ولكن أخاف من السرعة فهي تسبب لي الهلع "
الزوج الذي يدخن كثيرا في المنزل "أنت تدخن كثيرا لكي تخفف من الإحساس بالضغط على نفسك ولكن رائحة الدخان مزعجة "
الزوج العصبي والذي دائما مايصرخ في المنزل على الزوجة والأولاد
" أنت تشعر بالضيق والغضب نتيجة الضغوطات وإزعاج الأطفال ولكن من الأفضل أن تسترخي إلى العصبية تزيد من تعبك "
كوني مباشرة ومحددة
إن الملاحظات الغير مباشرة بين الزوجين تزيد من حدة التوتر بين الزوجين ويضعف التواصل كما إن الملاحظات الغير مباشرة لاتصل إلى الطرف الآخر
مثلا إذا كانت الزوجة تتحمل مسئولية الأطفال وتربيتهم بنفسها وهي تريد زوجها أن يشاركها ذلك فتعلن رغبتها بطريقة غير مباشرة مثل التذمر والشكوى والتعب والإرهاق فإن هذه الملاحظات لن تصل إلى الزوج
ولكن من الأفضل أن تعبر عن رغبتها بشكل مباشر وأن تطلب من زوجها مشاركتها المسئولية في جو من اللطف والهدوء والإحترام المتبادل لأنه ينمي عادة الصدق والصراحة والوضوح ويعزز التواصل والحوار والتفاعل الإيجابي وهو أفضل من التلميحات الغير مباشرة

كوني لطيفة

حين يتعامل الأزواج مابينهم بلطف ورحمة وانسانية وتكثر الكلمات بينهما التي تدل على الإحترام والحرص على مشاعر الآخر سيتحول المنزل إلى واحة توفر الدفء والراحة والطمأنينة وعندما يتم هذا التعامل الراقي بين الزوجين أمام الأولاد فإن فطرتهم السليمة سوف تتشرب هذا اللطف والإحترام

لاتراكم في المشاعر السلبية
إذا رأيت شيئا يزعجك من زوجك لاتكتمي هذا الإنزعاج لأنه سيتحول إلى عدسة تنظري إلى زوجك من خلالها وهذه العدسة لن تريك إلا ماتكرهي وستحجب عنك هذه العدسة ماتحبي ومع الأيام سوف تزيد سماكة هذه العدسة وبالتالي ستزداد قدرتها على تشويه الحقائق
فحتى التصرفات التي تدفعها النوايا الحسنة ستصبح في نظرك تصرفات يقصد بها ازعاجك
إن أفضل وسيلة للوقاية من الوصول إلى هذه المرحلة الخطيرة هي أن لايكتم أحد الزوجين مشاعره السلبية تجاه الاخر بل يبوح بها في أجواء الطرق التي ذكرناها
وقد وردت عدة تعريفات للذكاء العاطفي :
الذكاء العاطفي هو
1/ عبارة عن تمتع بعض الأشخاص بصفات ومهارات شخصية واجتماعية دون غيرهم .
الذكاء العاطفي هو
2/ هو قدرة الإنسان على التعامل الإيجابي مع نفسة ومع الآخرين .
الذكاء العاطفي هو
3/ يعبر عن قدرة الإنسان على التعامل مع عواطفه بحيث يحقق أكبر قدر ممكن
من السعادة لنفسه ولمن حوله
يتحدد الذكاء العاطفي في خمس مهارات هامة وأساسية
الأولى :
قدرة الشخص على معرفة وفهم مشاعره الخاصة .
الثانية :
القدرة على التحكم والسيطرة على المشاعر النفسية وقت حدوثها .
الثالثة :
القدرة على تحفيز النفس وذلك بتوجيه العواطف لخدمة ما .
الرابعة :
القدرة على التعامل مع العلاقات الشخصية والتحكم بها .
الخامسة :
القدرة على إدراك وملاحظة العواطف والأحاسيس والمشاعر الإنسانية لدى الأخرين وتكوين علاقة حميمة معهم .
يبرز الذكاء العاطفي في عشر قدرات هامة جداً :
1- وعي الشخص بمشاعره (الإستبصار ) ، ويتمثل في الآتي :
@ القدرة على الفهم الدقيق للعاطفة الشخصية .
@ القدرة على توليد المشاعر عند الحاجة أو إستدعائها .
@ القدرةعلى فهم العواطف والمعرفة التي تنتج عنها .
@ القدرةعلى تنظيم العواطف لتطوير النمو العاطفي والفكري .
2- تحلي الشخص بالرضا عن النفس والتميز بكفاءة في إدارة حياته (القناعة ) .
3- أن يكون الشخص قادراً على حث نفسه في الإستمرار على مواجهة الظروف والإحباطات مهما كانت
وتحقيق أهدافه ( الشجاعة ) .
4- أن يكون الشخص قادراً على التعاطف مع الآخرين بدرجة مريحة له ولهم ( لاضرر ولا ضرار ) .
5- قدرة الشخص على الشعور بالأمل ( متفائل ) .
6- قدرة الشخص على التحكم في النزوات وإمكانية تأجيل إحساسه بإشباع النفس ورضاها ( صبور ) .
7- قدرة الشخص على تنظيم حالته النفسية ( يتحكم في مشاعره كيفما يريد ) .
8- قدرة الشخص على منع الأسى والألم من شل قدرته على التفكير ( القوة ) .
9- أن يكون الشخص المتمتع بالذكاء العاطفي لديه بصيرة في كيفية التواصل مع الآخرين
( يعرف كيف يداري الآخرين ) .
10- أن يكون الشخص لديه القدرة على التآلف مع الآخرين وأن يحبوه ( يعرف كيف يألف ويتآلف ) .
من أهم مميزات أصحاب الذكاء العاطفي :
@ ‘‘ أقوياء ’’ التغلب على الحزن والأسى والخوف .
@ ‘‘ متفائلون ’’ غير متشائمين .
@ ‘‘ صبورون ’’ يعرفون كيف يتغلبون على الظروف مهما كانت .
@ ‘‘ غير حساسين ’’ لاتوجد لديهم حساسية مفرطة تجاه المواقف مع اآخرين .
@ ‘‘ عدم إتباع الهوى ’’ يستطيعون تأجيل نزواتهم وشهواتهم وعدم الجري ورائها .

@ ‘‘ عطوفون ’’ لديهم حس وتلمس لمشاعر الآخرين ويعرفون كيف يختارون الكلمات التي تراعي مشاعر الآخرين
وتقربهم منهم وتخلق الود بينهم فهم يتعاطفون مع اآخرين بطريقة إيجابية وليست سلبية وبحدود المعقول .
@ ‘‘ شعبيون ’’ يألفون ويتآلفون ولهم دور قيادي في الأسرة أوالمجتمع .
@ ‘‘ طموحون ’’ لديهم أهداف في الحياة يسعون جاهدين لتحقيقها .
من أبرز مقومات الذكاء العاطفي :

أ‌- الألتزام الديني والخلقي عند الوالدين والمربين .
ب‌- القدوة الحسنة من ق بل الوالدين والمربين وبيئة الطفل المحيطة .
ت‌- الثقافة التربوية والنفسية لدى الأسرة .
ث‌- الأهتمام المبكر بالطفل ورعايته .
ج‌- الإشباع العاطفي للطفل بالحضن الدافئ والأسرة المستقرة
ماهي الأمية العاطفية ؟

الأمية العاطفية هي إفتقاد الشخص ل 80 % من محصلة الذكاء العاطفي فإنه سوف يصبح من ذوي الأمية العاطفية لأن
الذكاء العاطفي هو الذي يفعل الذكاء الذهني وتضع الأمية العاطفية أصحابها في خانة الفاشلين في حياتهم الأسرية
والإجتماعية والمهنية فالذكاء العاطفي يساهم في تحديد النجاح للشخص أو فشله في الحياة ومتى ما أفتقد الشخص لهذه
المهارات والقدرات الشخصية والإجتماعية عندها يصدق عليه أنه من ذوي الأمية العاطفية .
أسباب الأمية العاطفية ومعوقات الذكاء العاطفي :
أ‌- القدوة السيئة وجهل الوالدين والإهمال للطفل وضعف الثقافة التربوية لدى الأسرة .
ب‌- الظروف الإجتماعية والإقتصادية السيئة للأسرة .
ت‌- الأمراض والأحداث التي يمر بها الطفل في طفولته المبكرة .
ث‌- التأنيب والتحقير والإستهزاء والقمع للطفل من بيئته والقسوة في التعامل مع الطفل .
ومن أجل تنمية شخصية الطفل ينبغي أن يتوفر في المربي الناجح عدة أمور وهي :
1- أن يكون قريباً جداً من الطفل .
2- أن يتمتع بالإصغاء الجيد والحس الشعوري الملامس لحاجة الطفل إليه .
3- أن يكون بينه وبين الطفل احترام متبادل ولا ينقص من شخصية الطفل مهما كانت مساوئه .
4- أن يكون قدوة حسنة له وأن يتمتع بصفات الذكاء العاطفي مثل ( متفهم لمشاعره الشخصية ومشاعر الآخرين –
صبور – بعيد عن التوترات – يحب المساعدة – علاقاته مع الآخرين جيدة ) .
5- أن يكون المربي طموحا ً بلا حدود ( يحب العلم والمعرفة ) .
6- أن يكون المربي واقعياً في تصرفاته ( لا يحمل نفسه مسؤولية مالا يطيق أو ما لا يحب أو مالا يفهم ) .
7- أن يتعرف على مشاعر الطفل ويتفهم سلوكياته
( يعرف أسباب تضايق الطفل وانفعاله أو خجله أو غير ذلك من السلوكيات ) .
8- أن ينزل المربي إلى مستوى عقلية الطفل ونموه
( يخاطب الطفل على قدر سنه ويخلق بينه وبين الطفل حوار إيجابي ) .
9- أن يتمتع بقدر ممكن من الملاحظة والدقة وأن لا يتجاهل السلوك الإيجابي للطفل وأن يكون متواصل معه

( يعرف كيف ومتى يتدخل مع الطفل ولا ينزعج من كثرة أسئلة الطفل ) .
10- لديه اطلاع واسع ومعرفة كبيرة باحتياجات الطفل واهتماماته وما يناسبه
( دائماً يبحث عن كل ماهو مفيد للطفل ويستشير ذوي الاختصاص عند الحاجة وعند ما تواجهه مشكلة ما تخص طفله ) .

ويتصف أصحاب الأمية العاطفية بما يلي :

1- عدم قدرة الشخص على معرفة وفهم مشاعره الخاصة ومنها :
أ‌- عدم قدرته على مراقبة ذاته وحل مشاكله النفسية .
ب‌- عدم أدراك الأسباب المؤدية لمتاعبه ومشاكله فهو لا يستطيع تجنبها ويكون ضحية ورهينة لها ولما يحدث
له من متقلبات في المشاعر والتفكير بسبب عدم معرفتها وفهمها مما يؤدي لتدهور حالته وصعوبتها .
2- عدم القدرة في التحكم والسيطرة على المشاعر النفسية وقت حدوثها :
( افتقادك لهذه القدرة متوقف على افتقادك للقدرة الأولى ) وذلك :
أ‌- أن الأشخاص العاجزون عن تحقيق السيطرة على مشاعرهم النفسية هم دوما ً في حرب نفسية
مع ذواتهم ومع الآخرين .
ب‌- لا يستطيعون الإندماج في المجتمع أو الذوبان فيه .
لذا تنقصهم أهم خاصية في الإبداع والعمل الاجتماعي وهو عدم وجود الحافز لديهم .
3- لا يستطيعون تحفيز أنفسهم لتحقيق الأهداف في الحياة :
لا يستطيعون الابتعاد عن نزواتهم الشخصية وأهوائهم وشهواتهم .
4- لديهم عجز في التعامل مع العلاقات الشخصية والتحكم بها فهم :
أ‌- لا يستطيعون أن يتحكموا في مشاعر الآخرين وهذا العجز يفقدهم الشعبية بين الناس لأنهم قد يخطئون
في حقهم ولا يتقبلونهم الآخرين .
ب‌- لا يدركون أهمية المواساة للآخرين ومشاركتهم أحزانهم وأفراحهم .
5- لديهم عجز في إدراك وملاحظة العواطف والمشاعر الإنسانية لدى الآخرين هذا العجز يؤدي إلى :
أ‌- ضعف العطف والتعاطف مع الآخرين وبهذا العجز تضعف العلاقات الإنسانية .
ب‌- لايستطيعون التقاط الإشارات أو ملاحظة التغيرات التي تحدث لمن حولهم .
ت‌- لايستطيعون أن يتواصلوا مع الآخرين بطريقة إيجابية ولا لايستطيعون أن يألفوا ويتآلفوا معهم .
&خلاصة القول &
# يتمتع من لديه ذكاء عاطفي بصفات ومهارات شخصية واجتماعية تساعده في التغلب على الأزمات
والمآسي وليس اتباع الهوى والنزوات الشخصية .
# وذو الذكاء العاطفي قادرون على التعامل الإيجابي مع أنفسهم ومع الآخرين ولديهم حافز لتحقيق
أهدافهم في الحياة ومتفائلون دائماً ويشعرون بالرضا عن أنفسهم
# صاحب الذكاء العاطفي لديه القدرة على التعامل مع عواطفه بشكل إيجابي بحيث يحقق أكبر
قدر ممكن من السعادة لنفسه ولمن حوله وله علاقات حميمة مع الآخرين .
# من يتحلى بالذكاء العاطفي يبرز له دور قيادي أو مميز وسط جماعته حتى وإن كان أصغرهم
ويتمتع بالشعبية والاجتماعية بينهم
اختبار الذكاء العاطفي
صارح نفسك دون خجل حتى يتسنى لك أن تعالج الأمر،

واكتشف نفسك من خلال الإجابة على الأسئلة التالية
بصدق وإخلاص.
(1) اذا كان عليك اتخاذ قرار في موضوع يهمك هل....؟؟
أ- تتخذ القرار بجدية وسرعة.
ب- تؤجل اتخاذ القرار لفترة بسيطة لدراسة الموضوع جديا.
ج- تهمل الامر ولاتبالي بتاتا.
(2) إذا غضبت منك والدتك هل....؟؟
أ- يفسد ذلك يومك ولا تستطيع انجاز أي شي.
ب- تحاول ارضاءها باي شكل ثم تهتم باعمالك ومهمامك.
ج- تتأثر قليلا ولكنك تنسى الامر بسهولة فلديك
يوم حافل بالمهام والانجازات.
(3) إذا تعرضت لموقف محرج امام اشخاص لاتعرفهم ..؟؟
أ- تتألم وتحاول الهرب وكأن الدنيا قد انتهت.
ب- تتأثر جدا ولكنك تحاول تهوين الموقف عليك.
ج- تهمل الامر كله ولاتفكر به بتاتا فهو امر عادي
والجميع معرض له.
(4) إذا شاهدت موقفا مؤثر في التلفاز هل ....؟؟
أ- تغرق في البكاء وتصاب بحالة غثيان.
ب- تدمع عيناك للحظة.
ج- لاتتأثر ابدا.
(5) إذا علمت ان احد احباءك المقربين في مقر دراستك
او عملك سوف ينتقل لمكان اخر....؟؟
أ- تتألم وتغيب عنه لفترة طويلة حتى تعتاد غيابه.
ب- تحاول ثنيه عن الانتقال بدافع ماتكنه له من مشاعر
احترام ومودة.
ج- تواصل حياتك دون ازعاج او اهتمام.
(6) إذا حدثك صديقك عن معاناته هل...؟؟
أ- تبكي وتصرخ بشكل ملفت.

ب- تتأثر جدا ولكنك تخفي انفعالك عنه.
ج- لا تهتم للامر وتعتبره امرا عاديا لا يستحق الانفعال.
(7) إذا اتصل بك صديق وانت في استعداد لزيارة قريب لك
ويريد ان يطيل الحديث معك على الهاتف هل..؟؟
أ- تستمر في الحديث معه وتطيل الحديث وتأجل زيارتك
لحين انتهائك من المكالمة.
ب- تتحدث معه قليلا ثم تعتذر بلباقة مراعيا شعوره
وتنهي المكالمة معه .
ج- تعتذر منه فورا وتذهب في زيارتك مستعجلا دون تأخير .
(Cool إذا طلب منك صديقك خدمة كبيرة على حساب وقتك...؟؟
أ- تؤدي له الخدمة لو كانت تسسب لك الكثير
من الضيق والمشاكل .
ب- تحاول مساعدته قدر الامكان حسب قدراتك.
ج- ترفض مساعدته وتتجاهل امره.
(9) حين ترتكب خطأ ما مع صديقك....؟؟
أ- تعاقب نفسك بشكل قاسي وتعتذر منه في الفور .
ب- تنتظر حتى تهدأ نفسيتك وتقدم له عذرك من هذا التصرف.

ج-لا تهتم للامر فكل الناس تخطئ ولست وحدك الذي يخطئ .
(10) إذا قابلت شخصية جديدة وتود في عقد صداقة هل....؟؟
أ- تبالغ في مشاعرك ومجاملاتك واستلطافتك.
ب- تكون صادق في مشاعرك وتتصرف بتلقائية.
ج- تتجاهل الامر فان اردت تلك الشخصية صداقة تبدأ
هي بالخطوة الاولى .
الان اعط نفسك الدرجات التالية ثم اجمعها لترى النتيجة
اجابة - أ - 3 نقاط

اجابة - ب – 2 نقطتان

اجابة - ج - 1 نقطة واحدة
والان لنرى شخصياتكم سواء كنت فتى ام فتاة
(30_24) عـــــــــــــــــــــــــــاطفي/ـه جدا
أنت عاطفي جداً فدموعك تنهمر بسهولة لأي موقف مؤثر يحدث
لك أو لغيرك، وعواطفك مبالغ فيها مما يجعلك تخنق اصديقائك
بعواطفك الجياشة المبالغ فيها. لذلك فإن غالبية الناس ستجد
صعوبة في معاملتك. حاولي أن تكون متزن في ردود فعلك
ومشاعرك حتى لا تتحول إلى كتلة نارية من المشاعر
تحرق كل من يقترب منها.
(23 - 17) عــــــــــــــــــــاطفي/ـه مثالي/ـه

أنت عاطفي ولكن بمثالية ، مشاعرك شفافة ومتزنة،

عاطفتك جياشة ولكنها بقلبك، تدعم المقربين لك في المحن

وتحسن انتقاء الكلمة المناسبة والتصرف اللائق لإسعاد الناس.

فأنت صاحب قلب كبير ونفس كريمة تريد الخير للناس ويفيض

قلبك بالتسامح والمحبة.
(17 - 0) متحجر المشــــــــــــــــــــاعر
لا تبالي ولا تتأثر حتى وإن تعرضت لأحلك المواقف، تشعر بأن
الود الاجتماعي مضيعة للوقت فلا تهتم بأن يكون لديك صداقات
وتفضل أن تبقي على مسافة عاطفية مع الناس فليس من السهل
**ب صداقتك أو تقديرك في قوتك وصلابتك ترغمك
على فقد العديد من الأصدقاء والمقربين...
ثانيا:الذكاء العاطفي مع الأولاد
نمي بالحب دماغ طفلك
لاحظ عالم النفس الإمريكي ستينلي غريتسبان في أبحاثه على الرضع الذين يعانون من اهمال الوالدين لسبب أو لاخر أن هؤلاء الضع يبدؤؤن منذ الشهور الأولى النظر في وجوه الأشخاص الذين يعتنون بهم ويبدؤؤن بالإنصات إليهم ومحاولة الإبتسام والتواصل معهم ولكن عندما لايجدون تجاوبا أو تفاعلا من هؤلاء الأشخاص فإنهم وخلال أسابيع يفقدون الإهتمام بمحيطهم وتقل حركتهم حتى إنهم يفقدون القدرة على تحريك رؤؤسهم واستنتج إن تطور الطفل الجسدي والحسي والعاطفي يعتمدد على الأسابيع والشهور الأولي من عمر الطفل
ماعلاقة الحب بنمو الدماغ ؟
عندما يسمع الطفل الباكي صوت أمه يهدأ لأن صوتها يشعره بالراحة والأمان وعندما تحمله بين ذراعيها يشعر بسعادة غامرة وتزداد سعادته عندما تضمه إلى صدرهاوتنظر الى وجهه بغينين ملؤهما الحب والحنان وعندها سيبدأ الطفل بالتحديق في وجه أمه ويجيل النظر في ملامحها وفي أثناء ذلك يصغي إلى صوتها وهي تكلمه وتناغيه وقد يرفع يده ويتلمس عنقها ووجهها إن هذا النظر والإصغاء والحركة يفعل وينمي في قشرة دماغ الطفل الكثير من الدرارات العصبية وهكذا تنمو عنده الحواس وتتطور
يجب ان تدرك كل أم أن الأوقات التي يقضيها رضيعها بين ذراعيها وهي تناجيه وتداعبة وتشعره بالأمن والراحة هي الأوقات التي ينمو فيها دماغه وتتطور حواسه وأمكانياته
إن مهارات الذكاء العاطفي تبدأ بالتشكل عند الطفل منذ هذه المرحلة بفضل تفاعل الأم وتجاوبها معه فالتفاؤل مثلا تبدأ جذوره من هذه المرحلة بالتكون في نفس الطفل فهو عندما يبتسم لمه وتبادله الإبتسامة تصله رسائل مختلفة مثل :
الحياة حلوة
أنا انسان محبوب
أما عندما لايجد من يبادله الحب والإهتمام ويرد على ابتساماته ومحاولاته للتواصل والتفاعل مع الاخرين ستصله الرسائل التالية :
أنا شخص غير محبوب
ليس هناك شيء جميل في الحياة
ساعة اللعب على الأرض
هناك امر لاينتبه إليه معظم الآباء والأمهات إذ هم في غمرة أشغالهم لايقضون أوقاتا كافية في ملاعبة أطفالهم والتفاعل معهم فيحاولون التعويض عن ذلك بحشد مايستطيعون من الألعاب والدمى في غرفة الطفل ويبذلون جهدهم في إختيار الألعاب التي تنمي ذكاء الطفل وشخصيته وكل ذلك جيد ومفيد ولكن أثبتت الدراسان أن أكثر شيء ينمي شخصية الطفل وقدراته هو اللعب معه مباشرة على الأرض
وعلى الآباء والأمهات أن يخصصوا ساعة يومية لأطفالهم يسميها ساعة اللعب على الأرض
يقوم خلالها الأب أو الأب بالزحف على الأرض والركض خلف الطفل والتدحرج معه والإختباء منه ويمارس كل أنواع التفاعل مثل يتحدث مع الطفل ويحاوره
إن ساعة من هذا التفاعل الحقيقي مع الطفل أفضل بكثير من ترك الطفل وحده ساعات وساعات أمام لعبة جامدة لتطوير الشخصية والذكاء
منقول



avatar
Admin
Admin

المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://allah.forum.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى