شااب يضرب وجه أبيه بالمصحف الشريف

اذهب الى الأسفل

شااب يضرب وجه أبيه بالمصحف الشريف

مُساهمة  أميرة الوادي في الثلاثاء مارس 01, 2011 2:23 pm

شاب يضرب وجه أبيه بالمصحف الشريف
كان شابا في الصف الثالث الثانوي وكان باراً لوالديه في يوم استلام شهادة الفصل الدراسي الأول عاد من المدرسة فرحا وهو حائز على نسبة 96%فاستقبل والده فرحا،وعندما رأى الأب الشهادة احتضن ولده وقال:اطلب ماتشاء،فرد الولد سريعا أريد سيارة وكان يريد سيارة باهظة الئمن،فرد الأب:والله لأحضر لك شيئا أغلى من السيارة. ففرح الولد ولكن الأب قال:على شرط أن تتخرج بنسبة تماثلها أو تكون أعلى منها.وتمر الأيام وتبدأ الدراسة ويتخرج الابن بنسبة 98% فعاد والبهجة تملء وجهه ولم يجد أباه، فقبل رأس أمه وسألها إن كان الأب في البيت أم لا؟؟ فردت أمه:أنه في مكتبه،وعندما عاد رأى الأب شهادة ابنه فقال له:خذ هديتك فأعطاه مصحفا.فرد الابن:بعد كل هذا التعب تعطيني مصحفا؟فرمى المصحف على وجه أبيه،وقبل أن يغادر المنزل قال:لن أعود إلى هذا البيت،وشتم أباه وغادر المنزل.وبعد عدة شهور ندم الولد على فعلته،فعاد إلى بيته وكان أباه قد توفي فوجد المصحف في غرفته فتحسر على مافعله،وأراد أن يقرأ بعض الآيات فإذا به يفاجئ أن المصحف ماهو إلا علبة وداخله مفتاح السيارة التي كان يريدها فأصيب الولد بشلل دائم.
إعداد الطالبة رباب بيرقدار



أميرة الوادي

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شااب يضرب وجه أبيه بالمصحف الشريف

مُساهمة  No3ma N3no3 في الخميس مارس 03, 2011 9:01 pm


لا حول ولا قوة إلا بالله....
بس عنجد الحق عالابن ...
والله يعينه كيف رح يتحمل الفترة الباقية من حياته .. بس على كل غلتطه ولازم يتحمل ويتوب كمان لأنو رضا الوالدين من رضا الله وسخط الوالدين من سخط الله...
ونحنا كمان لازم ندير بالنا شو عم نحكي مع امنا وأبونا لأنو أحياناً منحكي حكي بيجرحهم ونحنا ما حاسين ..

شكراً إلك رباب...
الله يجزيكِ الخير..
avatar
No3ma N3no3

المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 09/03/2010
العمر : 24
الموقع : WWW.FACEBOOK.COM/NAAOOM

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكورة

مُساهمة  Admin في الإثنين مارس 07, 2011 3:09 am

حياتي رباب قصة مؤثرة حقا رضا الوالدين من رضا الله نجد ذلك في ايات كثيرة تحضنا على طاعتهما لانهما وهبا حياتهما لاولادهما كالشمعة تذوب لتضيء درب الحياة للابناء في البداية لا يشعر الولد بتضحيات الاهل وتناسي الامهم في سبيل سعادة الابن ويظن ان كل ما يقولانه ضد مصلحته او لتحجيمه ولكن الواقع غير ذلك فالاهل لا يريدون له الا الخير ويعاملونه بحكم تجاربهم في الحياة ولا يريدون له ان يصادف العقبات المؤلمة التي صادفوها او سمعوا بها فيختصرون الطريق عليه ويأبى هو الا ان يعيش التجربة والالم ضاربا بعرض الحائط رضاهم او سخطهم او تحذيراتهم ولا يعرف قصدهم الا بعد فوات الاوان Embarassed I love you Sad Sad شكرا لمساهمتك
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://allah.forum.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى